الهدف من الخطاب التمهيدي

إن الخطاب التمهيدي يهدف إلى تحقيق هدفين أساسيين:

الهدف الاول:

التعبير عن رغبتك في العمل بالوظيفة المعلن عنها . يجب أن تجذب الفقرة الأولي انتباه المسئول عن التوظيف. اشرح بدقة لماذا أرسلت سيرتك الذاتية: اهتمامك بالشركة ورغبتك في القيام بعمل يحتاجون إليه. وضح اهتمامك عن طريق الإشارة إلى أية علاقات موجودة بين صاحب العمل وبينك، وضح انك تعمل فى نفس المجال، أو ان لديكما اهتمامات مهنية مشتركة، أو أنك كنت تتابع انباء الشركة أو المصنع من الأخبار العامة. إذا كان صديق مشترك أو شريك قد وجه أنظارك إلى الشركة فاذكره، وربما شعر مدير التوظيف فى هذه الحالة أن من واجبه أن يرد على خطابك (ولكن لاتحاول أن توحي بأنك تعرف أكثر مما تعرفه فعلا، فإذا أصدرت تصريحات غير دقيقة عن الشركة أو المصنع فسيستطيع مدير التوظيف اكتشاف ذلك). عندما تعرض أن تقوم بعمل يحتاجون إليه فى الشركة حاول أن تكون دقيقا على قدر المستطاع. لاتكتفي بأن تذكر الوظيفة ولكن صف ما تحتاجه الشركة من هذه الوظيفة.

الهدف الثاني:

هو إقناع صاحب العمل المرتقب انك الشخص الأمثل للوظيفة المعلن عنها . فى الجزء الثانى من الخطاب (وبإيجاز) وضح المهارات التى تمتلكها والتى يحتاجها صاحب العمل بصفة خاصة. من غير الضروري أن تقدم الكثير من التفاصيل. اترك هذا لسيرتك الذاتية. وبدلا من ذلك استخدم هذا الجزء لإبراز كيف ستستخدم مواهبك وخبراتك لتفيد الشركة. لاتستخدمه لتشير إلى كيف ستستفيد أنت من وظيفتك، فمدير التوظيف أمامه عدد كبير من السير الذاتية وعنده وظائف يحتاج لأن يملأها، ولهذا فلن يكون لديه اهتمام خاص بسعادتك الشخصية أو شعورك بتحقيق ذاتك. استخدم ضمير المتكلم “أنا” فى أضيق حدود ممكنة، وحاول استخدامه بالمعنى التالي: “هكذا استطيع أنا أن أساعد”.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: